العودة إلى الحدث
2015-09-02
القسم العبري للتوثيق في المركز
وجود عسكري روسي لحماية الأسد
 
  • تستعد روسيا لإرسال قوات خاصة إلى سوريا للمشاركة في صد تقدم "داعش" و"جبهة النصرة" وحماية الأسد ونظامه.
  • تقدم تنظيم داعش المفاجئ والسريع في حي القدم في ضاحية دمشق الجنوبية هو التهديد الأقرب حتى الآن من مركز العاصمة السورية.
  • تنشط اللجنة العسكرية الروسية- السورية التي أنشئت الشهر الماضي في موسكو، على عكس غرفة الحرب الأميركية في الأردن التي باتت شبه مشلولة الحركة بعدما أوقف الأميركيون كل تعاون مع "جبهة النصرة" في الجنوب السوري وأنشأوا مجموعات مسلحة من الثوار المعادية لها ودربوها.
  • نجحت روسيا في جعل الولايات المتحدة تنزع بطاريات صواريخها الـ"ﭘـاتريوت" التي كانت قد نشرتها على طول الحدود التركية مع سوريا. فزال الخطر الذي كان يتهدد الطيران الحربي الروسي المتجه الى سوريا وطيران النقل العسكري الذي ينقل العتاد والأسلحة وقريباً الجنود. ستوضع القوات الخاصة الروسية في دمشق ومنطقة الساحل حيث يبني الروس قاعدة عسكرية في بلدة جبلة ضمانة معنوية للعلويين.
  ----------------------
موقع "دبكه"، 2/9/2015