العودة إلى الحدث
2021-10-15
محطّة الأسبوع عدد رقم 40/2021
المغفرة خيار قلبي يُعاكِس الغريزة الفطرية بمُبادَلة الشرّ بالشرّ – البابا القدِّيس يوحنا بولس الثاني
 
 
لبنان يحتاج إلى التحرُّر من المُضلِّلين والكذبة - البطريرك الراعي. تُلزِمنا التربية بحُبّ أُمنا الأرض وتحاشي تبديد الغذاء والموارد - البابا فرنسيس.
 
 
  • تعقُّل وواقعية
لم تعُدِ الحدود العراقية – السورية مساحة آمنة ومطمئنة للاحتلال العسكري الإيراني، ولا هي قابلة للاستمرار معبرًا وصلةَ وصلٍ بين طهران وبيروت.
المُسيَّرات "المجهولة" أزالت هذا الإحتلال تمامًا، بعساكره وأسلحته ومعدّاتها وذخيرته، وبضربةٍ واحدة قاضية، فيما الصحراء السورية حافلة بعصابات داعش، التي تحول بدورها دون سهولة العبور والوصل معًا.
بات الهلال الشيعي في مرحلةِ نزاعٍ ويتراجع يومًا بعد يومٍ الترحيب الرسمي والشعبي بطهران في العراق وسوريا معًا.
القلق على مصير هذا الهلال لا يقتصر على تلك الحدود. فقد بدأت الجبهات تفتح في وجه إيران إنطلاقًا من الجمهوريات الإسلامية على أطراف الإتحاد الروسي الجنوبية.
والعلاقات الإيرانية – التركية والإيرانية الأفغانية والباكستانية ليست من النوع الثابت.
المنطقة على أبوابِ تحوُّلٍ جديد هذه الأيام. وحري باللبنانيين، ولاسيما المعنيين بالدعوة إلى التعقُّل والواقعية، الإفادة مما ستشهده، ليستقيم المسار نحو دولة الحرية والسيادة والوحدة والعدالة.

التحرير
 
لبنان يفقد ميزانه
 
الفتنة حاضرة
لم يكن مشروع فتنة كاملة بل ربما "نصف فتنة"، كما لم تكن إستعادة كاملة لعملية 7 أيار 2008 بل "نصف إستعادة". وُضع لبنان أمام أسوأ نماذج المحاكاة لـ"الحرب الأهلية"... وكلّ عدّة "الفتنة" حاضرة. مَنْ وراء هذه المحاولة الدامية الخبيثة؟- "النهار"، 15/10/2021.
وصلت إلى حَدّها
"وصلت إلى حَدّها" في قضية التحقيقات في إنفجار مرفأ بيروت. ثمة قرار بعزل القاضي طارق البيطار يقابله قرار مُضادّ. ثمة شارع إنفجر في وجه شارع مُضادّ. قد تكون قضية المرفأ كفيلة بوضع حدّ لتحالف بين "حزب الله" والتيار الوطني الحرّ" صَمَد منذ العام 2006 في وجه الكثير من الأعاصير- ملاك عقيل-"أساس ميديا"، 15/10/2021.
كيف سيردّ "الحزب"؟
ثلاثة "إنتصارات" حقّقها مُطلقو النار على تظاهرة "حزب الله" و"أمل": منعوا حصول التظاهرة المعارِضة أداء المحقّق العدلي في تفجير المرفأ، وأعلنوا للداخل والخارج أن في لبنان جهة، ليست مُغفَلة الهويّة، مستعدّة لإيقاف "حزب الله"... وهذا إعلان كبير، ذو مضمون استراتيجي كبير. كما أعلنوا نهاية "زمن القمصان السود". كيف سيردّ "الحزب"؟- محمد بركات-"أساس ميديا"، 15/10/2021.
المواجهة
دعوة السيد حسن نصرالله الحكومة ومجلس القضاء الأعلى إلى التدخّل سريعاً لوقف "التسييس الفاضح" في عمل المحقق العدلي في تفجير 4 آب أوحت بأن القاضي طارق البيطار دخل مرحلة التورّط في مشروع سياسي كبير هدفه "تخريب لبنان لا تحقيق العدالة". "إتّقِ الله وأرح البلاد من فتنة تحملها بين ملفّاتك... وارحل"- "الأخبار"، 12/10/2021.
قبْعُه...
إرتقى "حزب الله" في "المواجهة" مع القاضي البيطار إلى مستويات متقدّمة بلغت حدّ مصادقة السيد نصرالله على وجوب "قبعه" من منصبه لأن الموضوع وصل معه إلى مكان "ما عَش ينحمل"!- "نداء الوطن"، 12/10/2021.

مذهبية شيعيّة
الأخطر في جريمة المرفأ هو إستحضار تجارب "تطييف" موقف حزبي إعتراضي على المحقق العدلي، ودفع الأمور نحو إجهاض التحقيق عبر تشكّل "مذهبية شيعيّة" رفعت "فيتو" في وجه القضاء- "النهار"، 13/10/2021.
حقيقته الملغومة
مَنْ يُحارب قاضياً لإقصائه عن ملفٍّ ما ويطالب بكفّ يده، إنما هو يخاف من حقيقة تخصّه قضائياً بالأدلة والقرائن التي يهمّه الحؤول دون إعلانها بقرار ظنيّ صادر عن "هيدا القاضي" الذي يتمتع بجرأة إستثنائية، ويتحدّى فائض السلطة والسلاح والنفوذ... وكأن "هيدا القاضي" لا يريد أن يفهم بـ"التهديد المباشر"، ويريد للمتضرّرين من "حقيقته الملغومة" أن ينتقلوا إلى المستوى التالي للتهديد... فيكون "جلب لنفسه ما يمكن أن يحصل له"- سناء الجاك-"نداء الوطن"، 13/10/2021.
التالي الجيش
تحت طائلة إسقاط الحكومة التي ولدت تحت وصاية "حزب الله"، يأمرها زعيمه حسن نصرالله بكفّ يد المحقق العدلي في إنفجار مرفأ بيروت قبل أن يصل إلى "المتّهم الحقيقي" وهو "الحزب" نفسه. مع مضاعفة نصرالله ضغوطه للإجهاز على ما تبقّى من سلطة قضائية مستقلّة، سيكون "هدفه التالي الجيش"- عبد الوهاب بدرخان-"النهار"، 13/10/2021.
غداً الجيش
لم يَعُدِ الهدف "قبْع" القاضي طارق البيطار. المطلوب إستكمال ترتيبات وضع اليد كلّياً على مؤسسات الدولة وإلحاقها بسلطة "حزب الله" وفروعه "المقاوِمة". إنه فصل جديد من سيناريو توسيع "الهيمنة" على النظام العام.
في الماضي القريب، كانت الرئاسات هي الهدف. اليوم القضاء، وغداً الجيش- طوني فرنسيس-"نداء الوطن"، 14/10/2021.
إنقلابيّ
إنفجر "اللغم" الذي زرعه القاضي البيطار بنفسه حين ارتضى مساراً "إنقلابيّاً" للتحقيق في قضية المرفأ أطاح معه حقوق المتظلّمين من أدائه في الدفاع عن أنفسهم والردّ بالقانون على إدّعاءته الإستنسابية- ملاك عقيل-"أساس ميديا"، 13/10/2021.

الحماية والرَّدع؟
كلّ الأسئلة مشروعة عن الخلفيّة التي تتحكّم بأداء المحقق العدلي، وشبكة "الحماية والرَّدع" التي يحظى بها في الداخل والخارج، ومدى دخول الملف دائرة التسييس "عن سابق تصوّر وتصميم"- ملاك عقيل-"أساس ميديا"، 12/10/2021.
إلاّ الحقيقة؟
لبّ القضية هو: مَنْ أتى بنيترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت؟ ومَنْ خزّنها في العنبر الرقم 12؟ ومَنْ حماها سنوات؟ ومَنْ كان يُخرج كمّيات من النيترات من المرفأ؟ وإلى أين كانت تذهب هذه الكمّيات؟ نحن أمام "عهد قوي" يريد معرفة كلّ شيء "إلاّ الحقيقة"- خيرالله خيرالله-"أساس ميديا"، 14/10/2021.
مَنْ؟ ولماذا؟
ماذا عن "اللاتحقيق" في جريمة مرفأ بيروت المروّعة؟ لماذا إخفاء صور الأقمار الإصطناعية للمرفأ قبل الانفجار وبعده؟ مَنِ هي هذه الجهة القادرة على تعميم قرار إخفائها؟ لماذا؟ وفي مصلحة مَنْ؟- محمد السماك-"أساس ميديا"، 14/10/2021.
غضبه من الحليف
لعلّها المرّة الأولى التي لن يهادن فيها "حزب الله" مع خصم سياسي أو حتى مع حليف. وللمرّة الأولى يُظهر "الحزب" غضبه من الحليف الذي يجاهر بتأييده المحقق العدلي طارق البيطار- غادة حلاوي-"نداء الوطن"، 14/10/2021.
ممنوع أن يتمرّد
"الحرب" التي يخوضها "حزب الله" لـ"قبْع" القاضي طارق البيطار هي إنذار يوجَّه إلى مَنْ يتجرّأ على رفع راية العدالة المستقلّة، وإلى الحليف المسيحي. يتخوّف السيد نصرالله من تحقيق القاضي لأن "الحزب" كما يُدخل المازوت الإيراني الممنوع إلى لبنان، "يخزّن نيترات الأمونيوم لاستخدامها في حرب بشار الأسد ضدّ شعبه". محاولة "قبع" البيطار تندرج في إطار تأكيد "حزب الله" على أن لبنان ليس العراق... وممنوع على أيٍّ كان أن يتمرّد على وكيل إيران في لبنان- رندة تقي الدين-"النهار"، 15/10/2021.

الممانعة الأهلية
فائض القوّة الذي اصطنع فائض الثقة بالنفس لدى قيادة "حزب الله" أنتج تراكماً في "الممانعة الأهلية" لإمساكه بالقرار السياسي ولهيمنته على المؤسسات، لم يَعُدْ حليفه الرئاسي قادراً على تغطيتهما. إندفاعة "الحزب" تحت شعار الحملة على مقارعة النفوذ الأميركي في الأجهزة والمؤسسات، أعطت إشارات إلى توجّه لدى قادته إلى إحكام السيطرة على الجيش والقضاء. وهذا يُطلق معركة تبدأ بالفوضى ولا تنتهي إلاّ بها- وليد شقير-"نداء الوطن"، 15/10/2021.
هل تسقط؟
أحداث الشارع رفعت "المتاريس" الطائفية والعسكرية أمام "الحكومة الميقاتيّة" التي باتت في مواجهة أزمة أكثر تعقيداً. الحكومة تترنّح. هل تسقط؟- كلير شكر-"نداء الوطن"، 15/10/2021.
ماذا لو وقعت الواقعة؟
صرنا أمام مشهد داخلي، بلا ضوابط تمسكه. ماذا لو وقعت الواقعة وأفلتت الأمور من أيدي الجميع، فهل سيجد هؤلاء مكاناً لهم فوق ركام البلد؟- نبيل هيثم-"الجمهورية"، 15/10/2021.
حرب أو سِلم
الحاصِل منذ سنوات هو سيطرة تحالف سياسي وطائفي وعسكري على الدولة بالقوّة والترهيب، أو ببدعة "الديمقراطية التوافقيّة"، أو بتسويات... وغاية السيطرة هي نَقض ما هو قائم وإقامة ما هو مُنافٍ مفهوم لبنان. ما لم نقرّر المواجهة الوطنية، يُخشى أن يكون الاستحقاق الانتخابي المقبل من دون مفعول تغييري. الإنتخابات النيابية هي القاعدة المركزية التي ينطلق منها "المصير الجديد". قرار الناخب لا يَقِلّ هذه المرّة عن قرار الحرب والسلم لأننا عشيّة "حرب أو سِلم"- سجعان قزي-"النهار"، 14/10/2021.
الخطَر: مؤتمر تأسيسي...
كشّرت الشيعيّة السياسية عن أنيابها... وإذا كانت الصيغة اللبنانية صمدت في مواجهة أعاصير الوصايات والإحتلالات، فهل تصمد بعد، أم إن الإقدام الشيعي "الإيراني" سيقود إلى "مؤتمر تأسيسي" جديد تُفرض فيه المواعيد والأجندات؟ هنا يكمن الخطر، وليس في الكهرباء والمازوت. أما الرهان على التغيير في الانتخابات المقبلة، فليس في محلّه إطلاقاً لأن القائمين على الحُكم يحتاجون إلى ذلك الاستحقاق الديمقراطي لإعادة تثبيت شرعيّتهم ومواجهة العالم بنتائجه- غسان حجار-"النهار"، 14/10/2021.

حصاد إيران...
لبنان في ورطة إضافية يقوده إليها أذكياء يمارسون التذاكي وقويّ يلجأ إلى الإستقواء، ويورّط البلد في "حرب وقائية" على جبهات عدّة باستثناء "المقاومة". نحن نشهد على نقلة نوعية في الصراع مع أميركا تؤشّر إلى "حصاد" تقترب منه إيران بعد موسم "الزرع" في المنطقة- رفيق خوري-"نداء الوطن"، 9/10/2021.
إغتصاب إقتصادي
أبعد من "إنتصارات المقاومة والممانعة"، زيارة وزير الخارجية الإيرانية حسين عبد اللهيان الأخيرة بيروت هي   إعلان نيّة صريح أن حضور إيران السياسي في لبنان يفرض إعطاءها موقعاً وازناً في خطّة "الإصلاحات". لحسن حظّنا أن الوزير الإيراني لم ينسَ القول إن عروضه مرهونة بموافقة الدولة اللبنانية، أو بطلبها، وإلاّ لكان ربْط المصالح المرغوب فيه إيرانياً تحوّل "إغتصاباً" إقتصادياً للإرادة اللبنانية كما هو في الشأن السيادي-    عبد الستار اللاز-"أساس ميديا"، 11/10/2021.
لبنان الولاية؟
المسألة في لبنان هي العمل على إسقاط "فكرة" لبنان مغامرة حرّية في هذا الشرق المحكوم بأنظمة سلطوية أكانت عسكرية أو دينية. الموازين تبدّلت... والتغيير حدث، وإن لم يكتمل بعد، على الطريق إلى "دولة دينية أو في نقلة من مئة سنة طائفية منذ لبنان الكبير إلى مئة سنة مذهبية في لبنان آخر". لبنان "الولاية"- رفيق خوري-"نداء الوطن"، 13/10/2021.
متى ستنفجر وكيف؟
متى ستنفجر وكيف المحاولة الإيرانية للإطباق على لبنان باستكمال الهيمنة السياسية والأمنية عبر الاستحواذ على دور إقتصادي في البلد؟ - وليد شقير-"نداء الوطن"، 11/10/2021.