2015-10-29
إلى أين نحن ذاهبون في فيينّا
إلى أين نحن ذاهبون؟ لبنان مدعو إلى مؤتمر ڤيينا. ما على ناس لبنان إلا أن يشكروا عاصفة السوخوي التي ذكّرت العالم بهم وبه. فمنذ عقود، اكتفى مجلس الأمن الدولي بوضع بَيْضِ قراراتٍ خاصة بلبنان، وما اهتمّ يومًا بتحويل بيضه عِجّة تُؤكَل، وترك الوطن الصغير ألعوبة في يد النزاعات الإقليمية، وورقةَ توكيلٍ لهذه العاصمة وتلك، وربط دومًا نزاعه في زاويةٍ ما، فما عرف سلامًا، ولا بُنِيت فيه دولة، ولا ارتاح إنسانه إلى الحياة والحرية والكرامة. كان لبنان محسوبًا على الغرب. فإذا به اليوم يجد بعضَ اعتبارٍ من الشرق. فلا أوروبا ولا أمريكا انسحرتا بالأمس بصيغته التعدُّدية. وروسيا اليوم تعتبر هذه الصيغة حلاً لمشكلة الأقليات في الشرق الأوسط. غدًا يجلس وزراء خارجية أمريكا وروسيا والسعودية وإيران والعراق والأردن وقطر والإمارات وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي. ويجلس إلى جوارهم... وزير خارجية لبنان! أما الموضوع،...