العودة إلى التوثيق
يكتبون خطاب الثورة...
إبراهيم الأمين
2020-02-11
لبنان
توافق أميركي- سعودي - الأخبار
الأخبار

القرار الأميركي بترك لبنان ينهار قيد التنفيذ. إنضمّ السعوديون إلى الفكرة عينها. أما فرنسا، فلا تريد مواجهة واشنطن والرياض، وهي غير قادرة على فرض نفسها لاعباً في لبنان. النتيجة: الإنهيار يتواصل، والحراك غير القادر على إطاحة السلطة، سينتقل حُكماً إلى مرحلة مختلفة من الغضب. قد لا يتأخّر الوقت، حتى "نرى قادة 14 آذار يكتبون خطاب الثورة". الله أعلم، على أيّ قوة يتّكلون!
 
المصدر