العودة إلى التوثيق
لا بدّ من الغضب
داود الصايغ
2019-11-19
لبنان
مغادرة الكراسي محفوظة للكبار - النهار
النهار

لم يعد مفيداً البحث عمَّنْ هم وراء هذا الحراك الشامل والساطع؟ لبنان لم يكن ضائعاً حتى يُهتدى إليه، بل المسؤولون هم الضائعون. كان لا بدَّ من الغضب. لا يَهمّ بعد ذلك إن تطايرت الكراسي.
المصدر