العودة إلى التوثيق
النذالة والخيانة!
بطرس حرب
2019-07-11
لبنان
مسؤولون أم جلاّدون؟ - النهار
النهار

ليس من أجل تحقيق مطامح شخصية نغامر بوحدة الوطن. "المراجل" والعنتريات تصبح خساسة يوم يكون على الشعب اللبناني دفع ثمنها من أمنه واستقراره وسلمه الأهلي. طفح الكيل والشكوى عارمة من ممارساتكم. إنكم لا تفكرون إلا بمصالحكم، وهذه قمّة النذالة والخيانة للأمانة التي حمّلكم إياها الناس الذين باتوا يسألون: هل أنتم مسؤولون أم جلاّدون؟
 
المصدر