العودة إلى التوثيق
إلى نظام المواطَنة؟
عقل العويط
2019-06-18
لبنان
اقتراح للحلّ - النهار
النهار

لا يؤخذ هذا النظام بالاستيلاء والاستكبار، وبالتلاعب بالموازين والمعايير، ولا بالاستقواء بخارج. "منذ الإتيان بالعماد عون رئيساً للجمهورية، وتمكين صهره هذا التمكين المستحكم، بات النظام كلّه دميةً مسرحيّةً في يد الفارس الممتطي واللاعب القائم بتسيير اللعبة، متلاعباً أيّما تلاعب بموازينه ومعاييره". ألم يحن الوقت للإنتقال بالنظام الطائفيّ- الزبائنيّ هذا إلى نظام دولة المواطَنة حتى لا نجد أنفسنا، "بالقوّة"، مرّة جديدة، تحت وصايات الأمم؟
المصدر