العودة إلى التوثيق
"شَطَحَ" كثيراً
موناليزا فريحة
2019-06-12
لبنان
ضد خطاب الكراهية - النهار
النهار

التعصّب والعنجهية اللذان يتسم بهما خطاب بعض رموز السلطة في لبنان أشد فتكاً وأكثر ضرراً، وإن لم يوقع ضحايا حتى الآن، من نمو الظواهر العنصرية في أرجاء مختلفة من دول العالم. لا تكمن مغالطة الوزير جبران باسيل في دفاعه عن حقوق العامل اللبناني في بلاده وأفضليته على سواه. فلا دولة في العالم تقدّم حقوق ضيوفها، أياً كانوا مهاجرين أو لاجئين، على مواطنيها. غير أن الوزير "شطح" كثيراً في غيرته على العمالة اللبنانية، محرّضاً على عمال غير موجودين أصلاً ولا أطماع لهم في فرص عمل "وهمية" ورواتب "خيالية".
المصدر