العودة إلى التوثيق
إلى بيروت يحمل مايك بومبيو جدول أعمال يضجّ بالفتنة، وسيؤدي الالتزام به إلى تهديد الاستقرار اللبناني. في برنامجه، تحريض على "حزب الله" ورئيس الجمهورية، والسعي إلى إعادة لمّ شمل قوى 14 آذار. يأتي وزير خارجية ترامب ليُقنع اللبنانيين بالتعامل "بواقعية" مع ملف النازحين السوريين، مغرياً حلفاءه بأن في مقدورهم استخدام المهجّرين من بلادهم في وجه "حزب الله" والأسد. وقبل ذلك، يصل بومبيو سفيراً لإسرائيل يريد أن يفرض على لبنان ترسيم حدوده الجنوبية وفقاً لمشيئة تل أبيب.
المصدر