العودة إلى التوثيق
قريب من واشنطن؟
أحمد عياش
2019-02-12
لبنان
ظريف في بيروت - النهار
النهار

لم تَخفَ على المراقبين لغة التهدئة التي اعتمدها "حزب الله" في مواكبته زيارة وزير الخارجية الإيرانية بيروت، فكلام الوزير محمود قماطي عن "إيجابية الحكومة اللبنانية مع أي دولة تريد مساعدة لبنان لحلّ مشاكل الشعب"، يعني أن "الحزب" لا يمارس استعلاءً وضغوطاً يُفهم منها أن زيارة ظريف تتسم بالعدائية، فيما يحرص الوزير الإيراني على أن يكون "لبنان منصةً لبعث رسائل إلى الولايات المتحدة عن رغبة في إجراء حوار يفتح كوّة في جدار الأزمة بين البلدين". في المحصّلة "المعنوية"، خرج ظريف من طهران إلى بيروت ليصبح قريباً من واشنطن، ملمحاً إلى أن الزمن هو لـ"عيد الحب" وليس لشعار "الموت لأميركا"!
المصدر