العودة إلى التوثيق
أوردت "النهار" أن ثمة "محاذير" لبنانية في قبول المساعدات التي عرضها وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف خلال محادثاته في بيروت انطلاقاً من التخوّف من تعريض البلد لضغوط وعقوبات في ظل الحصار الدولي على إيران، باعتبار لبنان الحلقة الأضعف، ولا يمكن لاقتصاده أن يتحمّل. أما بالنسبة إلى قبول مساعدات أو هبات عسكرية من طهران، ففي ذلك استحالة انطلاقاً من أن كل الأسلحة في حوزة الجيش والأجهزة الأمنية هي غربية، ولا يمكن ملاءمة السلاح الإيراني معها.
المصدر