العودة إلى التوثيق
لئلاّ تخسر الأكثرية
إميل خوري
2018-12-06
لبنان
ليس لطائفة التدخّل للدفاع عن حقوق أقليّة - النهار
النهار

عندما تَفرض طوائف مسلّحة ما تريد على طوائف غير مسلّحة، يختلّ التوازن الداخلي الدقيق وتختلّ معه الوحدة الوطنية، والعيش المشترك، والسلم الأهلي. هل يقبل "حزب الله" بتدخّل الطائفة السنّية أو أي طائفة أخرى في شؤون الطائفة الشيعيّة إذا طالبت بحق تمثيل أقليّة نيابية منها؟ لذا، على "حزب الله" جعل تمثيل الأقليّة السنّية من شأن الطائفة السنّية لا الشيعيّة لئلّا يُثير ذلك الحساسيّات والنعرات، إذ لا مصلحة للمقاومة في الانحياز إلى فريق ضد آخر لئلاّ تخسر وقوف الأكثرية معها في أي مواجهة.
المصدر