العودة إلى التوثيق
إزدواجية الانتماء
شوقي الفخري
2017-03-16
لبنان
نظام الانتماءيْن والمجلسَين - النهار
النهار

إنهم أبالسة شياطين يمارسون شتى أنواع الأسلحة لفرض مصالح طوائفهم على حساب مصلحة الوطن، ومن ثم فرض مصالحهم الشخصية، وما النقاش في قانون الانتخاب سوى مادة دسمة تساعدهم في تنفيذ خطتهم الشيطانية هذه. على مَنْ يحب لبنان، أن ينطلق في معركته ضد هؤلاء، بالتوحد حول مشروع قانون انتخابي يعترف بازدواجية الانتماء، فيحيّد "الانتماء الطائفي" ولا يلغيه لدى المواطن، لينقذ "الانتماء المواطني" في لحظة الانتخاب، ويُخرِج لبنان من دائرة الخطر، ليصبح بذلك البلد الديمقراطي التعددي، "لبنان الرسالة"، نموذجاً للعالم!
المصدر