العودة إلى التوثيق
ألاّ تُشْرِكَ في الولاء
سجعان القزي
2021-11-25
لبنان
ولَم يبقَ سوى القوميّةِ اللبنانيّة - النهار
النهار

كلّ قوميّة حَسِبَت لبنان منها ولها وأَنكرت عليه قوميّته الجامعة. وحين تتحوّل القوميّة ميليشيات وأذْرعاً إرهابية لأنظمة أو تنظيمات تخسر وكالتها عن شعوب الأمّة. لذا، يستحيل على أيّ قوميّة مهما اتّسعت جغرافيّتها، أو على أيّ دولة مهما تَجبّرت، أن تقضي على القوميّة اللبنانية لو انزوَت هذه موقّتاً. فرادة لبنان أن جغرافيّته هي على قياس قوميّته، وقوميّته، وإن كانت ملخّص قوميّات، هي على قياس مكوّناته، شرط أَلاّ تُشْرِكَ في الولاء للبنان.
المصدر