العودة إلى التوثيق
لكلّ شيء ثمن
طوني عيسى
2021-09-14
لبنان
لماذا رضي الأميركيون بهذه الحكومة؟ - الجمهورية
الجمهورية

جاء الضوء الأخضر لولادة حكومة "بأيّ ثمن"، منعاً لانزلاق لبنان إلى التفكّك ثم الفتنة. وتمكّن الإيرانيون من تشكيل حكومة في لبنان، يتمتّعون فيها بالقرار، مع دعم أوروبي وعربي، وموافقة أميركية. إذاً، ثمة "قطبة مخفية" في مكانٍ ما بين الأميركيين والإيرانيين، فيما يتّجه لبنان إلى الأسد مجدّداً وإلى إتفاق "التعاون والتنسيق"، بعد الانهيار، لأن لكلّ شيء ثمناً.
المصدر