العودة إلى التوثيق
ضحايا التموضع الأميركي
محمد بركات
2021-09-10
لبنان
5 إشارات أطلقت "موسم الهجرة ... - أساس ميديا
أساس ميديا

"الحُرم" الأميركي يتراجع عن نظام الأسد. وسيكون لبنان واحداً من "ضحايا" هذا التموضع الأميركي الجديد. إنتهت الحرب. "هُزم" لبنان، وانتصر "حزب الله"، وأميركا تتعامل وفق مصالحها. الرئيس الفرنسي ينسّق مع الإيرانيين ومع "حزب الله". العرب يحاورون الأسد وإيران... فلماذا لا تعترف بعض القوى اللبنانية التي تعيش حال "نكران" بالهزيمة تمهيداً لاستنهاضٍ يدافع عن الهويّة الوطنية للبنان في وجه الساعين إلى جعله "ولاية إيرانية" جديدة، أو "محافظة سورية"؟
المصدر