العودة إلى التوثيق
"الفساد الوطني الممانع"
طوني عيسى
2020-11-24
لبنان
التطبيع ماشي - الجمهورية
الجمهورية

كيف سيتعاطى لبنان مع "التطبيع الماشي" سريعاً بين إسرائيل وعدد من الدول العربية، هل سيتجاهله أم سيقاطعه، وكم يملك من عناصر القوّة ليقاطع التطبيعِيين ويرفض التطبيع إلى ما لا نهاية؟ على اللبنانيين أن يصدّقوا أن "لدى دولة الحرامية في الداخل -المتسوّلين في الخارج- شعور وطني، وهي حريصة على عدم تمزيق غشاء بكارتها بعلاقة عاطفية مع العدوّ على شاطئ الناقورة، لو على قطع رأسها".  إنه فعلاً "الفساد الوطني الممانع".
 
المصدر