العودة إلى التوثيق
عاد سعد الحريري إلى الواجهة من دون قناع. هل يستكمل الإنقلاب الذي بدأه مصطفى أديب، عبر محاولة فرض أعراف جديدة، أم يسعى إلى تفاهمات سياسية؟ عندما استقال قبل عام، قيل إن القرار أو "النصيحة" أتت من جاريد كوشنير... هل العودة اليوم محمية بـ"نصيحة" أخرى مرتبطة بمفاوضات الترسيم وأجواء تهدئة إقليمية؟ من دون إيعاز لا يمكن للحريري المغامرة. والإيعاز لا يمكن أن يكون فرنسياً فقط.
المصدر