العودة إلى التوثيق
إلى أن يَحين الحسم...
إبراهيم حيدر
2020-09-21
لبنان
"الثنائي الشيعي" يُحرج الحريري - النهار
النهار

لن يَقبل الإيرانيون بأن تصبح فرنسا المرجع الأول في الساحة اللبنانية بعدما أصبحت الساحة السورية محطة تقاطعات إقليمية ودولية، لا مسرحاً وحيداً للإيرانيين... فإذا بلبنان يبقى منطقة صراع مع الأميركيين، وتردّ عليهم طهران بإدارة المعركة والتصلّب في الداخل. وعليه، يعمل "حزب الله" لكسب مزيد من الوقت قبل الانتخابات الأميركية بـ"تغطية" من طرف دولي كبير هو فرنسا إلى أن يحين الحسم في المنطقة.
 
المصدر