العودة إلى التوثيق
إستقالة المدير العام لوزارة المال ألان بيفاني هي تنحّي "شاهد ملك قفز من مركب المسؤولية عن إغراق المالية العامة في بحور الأزمات الاقتصادية والنقدية والاجتماعية". إنه التخبّط الحكومي الذي يجد ترجماته الملموسة من خلال "سبحة" الاستقالات المتتالية في الفريق المفاوض مع  صندوق النقد الدولي. مَنِ التالي؟
المصدر