العودة إلى التوثيق
مَنْ ينقذ لبنان؟
سجعان القزي
2020-05-21
لبنان
ساعةَ يُسَلَّمُ فيها الشرقُ - النهار
النهار

التسويات "نضجت" في مشروع "الشرق الأوسط الجديد". في التفاهم الأميركي- الروسي على مصير الشرق الأوسط الصغير أيّ العراق، سوريا، ولبنان، يبقى الدور الإيراني المستهدَف بعدما بات حالاً دينية وعقائدية متغلغلة في مجتمعات هذه الدول، ولم يَعُدْ فقط قوّة عسكرية منتشرة مباشرةً وعبر وكلائها... ونحن في لبنان ضحاياه. مَنْ ينقذ لبنان؟
المصدر