العودة إلى التوثيق
ذريعة مردودة
رشيد درباس
2018-06-12
لبنان
بين مرسوم التجنيس والقانون - النهار
النهار

إفتعال إشكالية التعامل مع الحكومة السورية من أجل إعادة اللاجئين، هي ذريعة مردودة، لأسباب كثيرة، أولها أن القوى "الغلَّابة" في الدولة اللبنانية، لها علاقات طيبة ودائمة مع الدولة السورية، وثانيها أن تلك المطالبة تهدف إلى إنشاء حلف سياسي قد لا تقدر البنية اللبنانية على تحمله، وثالثها أن عودة اللاجئين لا تحتاج إلا إلى إبداء رغبة وخطة لدى الحكومة السورية من أجل هذه العودة، وحينها لن تكون الحكومة اللبنانية ومعها الشعب اللبناني إلا مرحبين متعاونين.
 
المصدر