العودة إلى التوثيق
لا حساب للعرب
فريد الخازن
2018-01-11
لبنان
أميركا ترامب والمصالح العربية - النهار
النهار

الانحياز الأميركي الكامل إلى اسرائيل لم يبدأ مع ترامب، إلا أن الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل ينسف تسوية الحد الأدنى، فماذا يستفيد العرب من استحالة إيجاد الحلول للنزاع العربي- الإسرائيلي، وكيف يمكن احتواء إيران، مثلاً، أو وضع حد للنزاعات الإقليمية والخلافات بين الدول العربية؟ أزمة القدس المفتعلة لن تحمي مصالح العرب في صراعاتهم. أما أميركا وإسرائيل فلكل منهما مصالح وغايات وليس للعرب فيها أي حساب، حلفاء كانوا أم أعداء.
المصدر