العودة إلى التوثيق
أثمان سلبية؟
2017-12-29
لبنان
مَن يُنزل المتبارزين - النهار
النهار

على رغم حرص الرئيسين عون وبري على حصر الخلاف على مرسوم "الأقدمية" في إطار دستوري أو سياسي صرف، ثمة بعد طائفيّ مكشوف لم تبدِّده السجالات المتصاعدة بين الرئاستين الأولى والثانية، وسط مخاوف من اندفاع غير محسوب العواقب من بعبدا لرفع منسوب صورة "الرئيس القوي" من خلال أمور تمس بإشكالات دستورية، في موازاة ضغط الرئاسة الثانية لتكريس "ميثاقية" توقيع وزير المال، واعتبار أي استثناء له "مساساً" بطائفة الوزير.  الخشية أن يكون الفريقان وصلا إلى "رؤوس الشجر" وبات يصعب إنزلاهما منها إلا بأثمان سلبية.
المصدر