تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
العودة إلى موجزات من الصحافة
تيمور، ورقة غير "محروقة"*
*فراس الشوفي
2017-08-03
جنبلاط و"العمق العربي" , الأخبار
لبنان

لم تكن معركة الجرود والتحيّات التي لا يكفّ عن إرسالها النائب وليد جنبلاط إلى شهداء حزب الله سوى ذروة انقشاع الغشاوة عن رؤية الواقع الإقليمي الحديث، بعدما وضع الرجل جزءاً كبيراً من الدروز اللبنانيين في المركب السعودي والعداء لسوريا بذريعة "العمق العربي".
منافسو جنبلاط كسبوا الرهان على حصان سوريا والمقاومة. فيما يملك الجنبلاطيون فرصة المصالحة مع سوريا، بورقة غير "محروقة" إسمها تيمور جنبلاط. برّ الشام الآمن، هو "العمق العربي" الوحيد الباقي.