تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
العودة إلى موجزات من الصحافة
طوبى للواضحين...*
*محمد نزال
2017-08-03
عملاء وخونة , الأخبار
لبنان

الكل يتهم الكل في لبنان. الكل يَستبطن عداوة بنسبة ما. الكل عميل بالنسبة إلى الآخر. الفارق أن ثمة مَنْ يَنوح كالثكلى، أو كصبي أُخِذت لعبته، فيما يبلعها الطرف الآخر متفرّغاً لـ "مشروعه". ثمة فارق آخر، بين مَنْ ينطق بمصطلحات نخبوية حديثة، وآخرين ينطقون بمصطلحات فجّة، مباشرة، واضحة. طوبى للواضحين.