تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
العودة إلى موجزات من الصحافة
الشعب التركي، الخاسر
2017-07-15
Can Dündar : « La couronne , لوموند
فرنسا

  • كان الصحافي كان دوندار على دراية أن الشعب التركي هو الخاسر أيًا كان المنتصر حين كانت المقاتلات التركية تقصف البرلمان التركي [أثناء محاولة الانقلاب العام الماضي].
  • إذا انتصر الإنقلابيون فسيصير الحكم ديكتاتوريًا عسكريًا، وإذا انتصر أردوغان، فيتحوّل النظام بوليسيًا.
  • لم يتمتّع أحدٌ في تاريخ تركيا بالامتيازات التي تمتّع بها أردوغان، ولا حتى أتاتورك.
  • حوّل أردوغان، من خلال المكر الذي نمّاه سنوات، المحاولة الانقلابية إنقلابًا مضادًا يضمن له البقاء في الحكم إلى ما لا نهاية، وأعلن "إنقلابيًا" و"خائنًا" و"إرهابيًا" كل معارضٍ له.
  • في النهاية، ضمن لنفسه موقعًا يسمح له بالسيطرة على الحكومة، والبرلمان، والقضاء، والإعلام، والجامعات، والجيش، والشرطة، وعلى جميع المؤسسات الحكومية.