العودة إلى التوثيق
الماء إلى طاحونة
ألكسيس فيرتشاك
2017-11-22
فرنسا
Entre le Liban et l'Arabie - لوفيغارو
لوفيغارو

  • يشكّل حزب الله فزّاعة المملكة العربية السعودية منذ تأسيسه عام 1982.
  • يقول الباحث في شؤون الشرق الأوسط رفائيل غورّادا، إنّ المملكة العربية السعودية أرخت الزمام في لبنان منذ سنتين، فسمحت بأن يصل الجنرال ميشال عون إلى سدّة الرئاسة وسعد الحريري إلى رئاسة الحكومة.
  • أتى محمد بن سلمان، في تموز الماضي، ليقلب تلك الصفحة.
  • بعد إعلان الحرب على الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، وبعد حصار قطر التي تتهمها السعودية بالتقارب مع إيران، يضغط بن سلمان على الرئيس الحريري كي يستقيل بهدف إسقاط حكومة الوحدة اللبنانية.
  • بحسب الوزير السابق جورج قرم، إنقلبت مسألة الحريري ضد السعودية وجلبت الماء إلى طاحونة حزب الله.
  • يقول الباحث بيار بارتلو إنّ فرنسا تساهم في التهدئة، وسيشكل ذلك انتصارًا كبيرًا حين تنتهي الأزمة، ما ليس في المنظور راهنًا، وقد عبّر ولي العهد السعودي عن حسن نيّةٍ.
  • مصلحة فرنسا أن تهدّئ من قساوة بن سلمان، لأنّ تفاقم الأزمة يدفع بها إلى اختيار معسكرها في الصراع القائم.
المصدر