الوقوف في الوسط
*غسان حجار
2017-11-14
لبنان
عودة أم لا عودة

أسقطت استقالة الحريري ورقة التين عمّا تمّ تناسيه عمداً من معالجات واتفاقات جديدة تعيد التوازنات إلى السياسات الإقليمية، وتُبعد الخطر الإيراني عن المصالح الخليجية. أمام هذا الواقع، تصبح عودة الحريري ضرباً من الخيال الواسع، إذا لم يتخذ لبنان الرسمي موقفاً واضحاً من صراعات المنطقة، والمطلوب،الوقوف في المكان الوسط بين العرب وإيران، وإلا فستصبح العودة عن الاستقالة تنازلاً أكبر مما كان. وإذا بات ثمن العودة معروفاً، فثمن اللاعودة لا يزال مجهولاً.
https://newspaper.annahar.com/article/700703