العودة إلى التوثيق
ثمّة أمل*
*نبيل هيثم
2017-05-19
لبنان
ماذا لو كُسِرت الجرّة؟ - الجمهورية
الجمهورية

لا تخوّفونا بالفراغ، وإن كنتم مصرّين عليه، فليكن، لا تُضيِّعوا الوقت، تفضلوا اذهبوا إليه واسقطوا فيه، وعندها هاتوا ما عندكم، وارسموا خريطة الخروج من هذا المأزق. صحيح أن الصراخ مستمر، والانفعال والغيط يزدادان تورّماً ولغة التحدّي هي الحاكمة حتى إشعارٍ آخر، لكن مع ذلك، الجرّة لم تنكسر بعد. وما زال ثمة أمل. 
المصدر