تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
العودة إلى موجزات من الصحافة
ردع في كل الساحات
أمير بوخبوط
2017-04-20
"حزب الله" في أزمة... , واللا
اسرائيل

في حديث مع رئيس فوج الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية في جيش الدفاع الإسرائيلي العميد درور شالوم يلفت إلى أن التهديد والتحدي الإيراني في رأس سلم أولوياته. إذ على رغم ارتباط إيران بالاتفاق النووي وتعهدها بعدم تطوير سلاح نووي على المدى القريب والمتوسط ينبغي أن تظل عين إسرائيل ساهرة على مدى الالتزام الإيراني بمقتضيات الاتفاق وعليها أن تبقى بالمرصاد وتتحسب للأسوأ، ومن جهة أخرى لا يقتصر الخطر الإيراني على النووي بل إن إيران مصدر عوامل سلبية عدة في الشرق الأوسط من تسليح وتمويل وتدريب لأطراف معادين ومؤذين.
ويقول: "ننظر إلى اللاعبين الإقليميين، ولا يغيب استقرار الأنظمة في منطقتنا عن ناظرينا، فهي لا تزال مخضوضة."
وتنبع المسارات التي تدعو الى القلق في رؤيته من ثلاثة أسباب أساسية: المشكلة الاقتصادية، اللاعبون العالميون و"الدولة الإسلامية". "الشرق الأوسط مشرَّد وعاطل عن العمل وفاقد الأمل [بالإنكليزية]، أكثر من نصف السكان صغار في السن لا يتعدي عمرهم 24 سنة وكثيرون منهم عاطلون عن العمل وأمّيون. في سوريا والعراق ومصر ملايين الأولاد لا يذهبون الى المدرسة. وفي الشرق الأوسط أكثر من عشرة ملايين نسمة لاجئون أو مهجرون. نحن نشبه ﭬيلا وسط الأدغال. حتى أن الأفكار التي تتسرب إلينا خطيرة [العقيدة الداعشية التي تستهوي نفوس الشباب المسلم].
ثم يذكر إخفاق الاستخبارات الإسرائيليلة وعجزها عن استشراف الهجوم المصري في حرب تشرين وعدم إدراكها طبيعة الخطوة التي قام بها السادات، مشيراً إلى أن العمل الاستخباراتي عليه ألا يكتفي برصد التهديدات والمخاطر بل أن يرصد التطورات الإيجابية لدى الآخر أيضاً لتلقف فرصة قد تكون بناءة ولعلها تساهم في التوجه نحو السلام. كما أنه يوصي بإيصال المعلومات المجدية إلى القطع العسكرية الدنيا وإخطار القيادة العليا والسياسية بها أي عدم الضن بها وذخرها.
لكنه يبقى متفائلاً بالنسبة إلى الواقع الراهن "فاحتمال أن يبادر أعداؤنا، في شتى الساحات، إلى شن حرب علينا يبقى ضعيفاً. [إنما] يمكن حدوث تصعيد واسع النطاق يؤدي إلى حرب لكن احتمال وقوعه منخفض."
"لا يمكن أن نستثني حدوث تدهور ولكننا فرضنا ردعنا في كل الساحات."
يقدر العميد أن عدد قتلى "حزب الله" في سوريا ربما وصل الى ألفين، ويؤكد أنه سيرتفع عما قريب. ويقارن سلوك منظمة "حزب الله" بالمافيا ولا سيما في ضوء تصفية مصطفى بدر الدين، وهو حادث يوليه أهمية كبيرة إذ بدأ يزعزع ثقة كثيرين من الأنصار بحسن نصرالله وتبعيته العمياء للنظام الإيراني. ويصفه بـ"الحادث الضخم". ولا يستبعد وقوع عملية تصفية جديدة في صفوفه.
ويتكلم على الردع الذي استتب جنوباً على أثر عملية الشير الوطيد في صيف 2014 التي شعرت فيها "حماس" بردة فعل عنيفة لم يسبق لها أن عهدتها. لكنه يلفت إلى أنها تُعِدّ العدّة للحرب المقبلة بحفر أنفاق جديدة، وإلى أن قابلية الاشتعال لا بأس بها نظراً الى الأزمة والضيق اللذين تعانيهما الحركة الإسلامية.