تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
العودة إلى موجزات من الصحافة
الأميركي هو هو...*
*نجاح واكيم
2017-04-20
قراءة جديدة في أوراق , الأخبار
لبنان

في 12 نيسان 2017، إستفزازات طائفية، ودعوات إلى النزول إلى الشارع وقطع الطرق. الشعارات عينها، و"حقوق الطائفة" التي هبَّ أصحابها لانتزاعها "مهما كان الثمن" هي مرة أخرى "الحقوق" عينها التي رفعها أولئك الذين أشعلوا الحرب الأهلية في العام 1975. والوعود التي أسرَّ بها الأميركي إلى أصحاب الرؤوس الحامية والعصبيات المريضة آنذاك، هي هي ، والأميركي هو هو، ووعوده لم تتغير. لكن المصيبة أن أصحاب الرؤوس الحامية عندنا والعصبيات المريضة لم يتغيّروا أيضاً، وإن تغيّرت أسماء بعض "الأبطال".
خلف دخان الحرب اللبنانية رُتِّبت عملية "السلام" المصرية- الإسرائيلية. ولا تزال الولايات المتحدة الأميركية شغوفة بـ"السلام"... بهذا النوع من السلام. ولا يزال الوضع العام في لبنان خطيراً. أخطر بكثير من أن يُترك أمره لعصبيات المتعصبين المهووسين، ولعبث الأولاد المدلوعين الذين يحبون اللعب على حافة الهاوية.