تغيير اللغة
المركز الماروني للتوثيق والأبحاث
المرسوم

إنّنا، بأسطرنا هذه، ننشئ مركزاً علميّاً وثقافيّاً باسم ” المركز الماروني للتوثيق والأبحاث“, وهو مؤسّسة ثقافيّة علميّة غير تجاريّة ولا تتوخّى الربح، تابعة للبطريركيّة المارونيّة، وتعمل برعايتنا وولايتنا، بموجب النظامين الأساسي والداخلي اللذين وضعناهما لها. و إذ نتمنّى لهذا المركز النجاح، نستمطر على القيّمين عليه بركات الله ونعمه الغزيرة.

عن كرسينا في بكركي، في 22 أيلول 2004 
 

                                                                                                                                                                      الكاردينال نصرالله بطرس صفير

   بطريرك إنطاكية وسائر المشرق

 
التعريف بالمركز

ولدت فكرة إنشاء "المركز الماروني للتوثيق والأبحاث" من تأمّل مستفيض في:

  • التحدّيات الملقاة على عاتق الموارنة بعد الحرب على المستويات كافّة (مجتمعيّة، ديمغرافيّة، جغرافيّة، اقتصاديّة، سياسيّة...)
  • طريقة تعاطي الموارنة في الكثير من الأحيان مع هذه التحدّيات بالتأجيل، أو بالتقليل من أهميّة القضايا المثارة، أو بنقص في التخطيط.
  • أمام هذه التحدّيات، توجّهت البطريركيّة بالتفكير نحو نواة فاعلة في المجتمع الماروني.
  • عملت هيئة تأسيسيّة على وضع تصوّرٍ لمركز باستطاعته رصد المشاكل التي تعترض الجماعة المارونية، والتفكير فيها بشكل علمي هادئ، بعيد عن الحسابات الضيّقة، واستشراف المستقبل، وتوحيد الجهود، ووضع تصوّرات حلولٍ لها.
  • أقرّ المجمع الماروني بضرورة إنشاء مركز من هذا النوع (نص الكنيسة المارونيّة والسياسة.)
  • بتاريخ 22 أيلول 2004 أصدر صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال مار نصر الله بطرس صفير الكلّي الطوبى مرسوماً بإنشاء مركز علمي ثقافي تحت اسم "المركز الماروني للتوثيق والأبحاث"  (ممتا).
 الهويّة

"المركز الماروني للتوثيق والأبحاث هو مؤسّسة ثقافيّة و علميّة لا تتوخّى الربح، تابعة للبطريكيّة المارونيّة، وتعمل برعاية البطريرك وولايته". (مرسوم التأسيس، 22/9/2004) وهو "يتمتّع بالإستقلاليّة عن سائر المؤسّسات المتعلّقة بالبطريركيّة المارونيّة". (النظام الأساسي، المادة الأولى)
أهداف المركز
  • التعريف بتاريخ الموارنة وتراثهم؛
  • تعزيز حضور الموارنة ورسالتهم في لبنان والنطاق البطريركي وبلدان الانتشار؛
  • توحيد طاقاتهم الحيّة وتعزيز تفاعلهم مع محيطهم؛
  • إبراز دورهم في تلاقي الأديان والحضارات؛
  • التخطيط لمستقبلهم الهادف إلى بناء حضارة المحبّة والسلام في لبنان، والكنيسة، والعالم.
 
من أجل تحقيق هذه الأهداف، يؤدّي المركز المهام التالية:

أوّلاً: على صعيد التوثيق

أ- يوثّق المركز، بالتعاون مع الهيئات والمؤسّسات ذات الصلة:
  1. أهم الدراسات المحليّة والعالميّة حول الكنيسة المارونيّة والموارنة والمؤسّسات المارونيّة، مع تولّي الرد عليها عند الاقتضاء؛
  2. كل ما يتعلّق بواقع الكنيسة المارونيّة والحضور الماروني خارج لبنان على الصعد الرعائيّة والسياسيّة والاجتماعيّة والثقافيّة والاقتصاديّة ، وذلك بالتعاون مع الأساقفة الموارنة خارج لبنان إن في النطاق البطريركي أو في بلدان الانتشار؛
  3. كل ما يتعلّق بالحضور الماروني في لبنان في القطاعات الرسميّة والخاصة كافة؛
  4. كل ما يصدر في الإعلام المحلّي والعالمي من مواضيع لها إنعكاس على حاضر الموارنة ومستقبلهم.
ب- يكوّن المركز، بالتنسيق مع الهيئات والمؤسّسات ذات الصلة، ملفّات كاملة حول علاقة الكنيسة المارونيّة بكل من:
  • الكرسي الرسولي؛
  • الدول ذات التأثير على حاضر الموارنة ومستقبلهم؛
  • الكنائس والجماعات المسيحيّة في لبنان؛
  • الطوائف الإسلامية في لبنان.
 
ثانياً :  على صعيد الأبحاث

يقوم المركز، متعاوناً مع الهيئات والمؤسّسات ذات الصلة في لبنان وخارجه:
  1. بالدراسات الاستراتيجيّة في كل ما يتّصل بحاضر الموارنة ومستقبلهم ومحيطهم؛
  2. بالأبحاث حول تاريخ الكنيسة المارونيّة وتراثها من أجل التعريف به ونشره بشتّى الوسائل في لبنان والعالم؛
  3. بالإحصاءات والدراسات الميدانيّة حول واقع الموارنة في لبنان والعالم تسهيلاً لاتّخاذ القرار المناسب في أمورهم المصيريّة؛
  4. بالاحصاءات الكنسيّة في لبنان وخارجه حول الأبرشيّات المارونيّة ورعاياها وكهنتها ومكرّسيها وسجلاّت العماد والزواج والوفيّات، ويعمل على حفظ هذه الإحصاءات وتحليلها.
الامكانات المتوافرة لدى المركز
1 . معنويّة : إنّ إنشاء المركز برعاية غبطة البطريرك وهو أعلى سلطة في الكنيسة المارونيّة ، يتمتّع برصيد وطني ودولي ، يجعل هذا المركز يستفيد من مكسب رئيسي يسمح له بإقامة علاقات فاعلة في العالم.

2 . إنسانيّة : هناك طاقات كفوءة في الكنيسة المارونيّة في العالم جاهزة لخدمتها. سيتمّ إختيار أشخاص مندفعين من الاكليروس والعلمانيين لتأمين سير أعمال المركز على أفضل وجه .

3 . لوجستيّة : وضع غبطة السيّد البطريرك بتصرّف المركز مقرّاً خاصاً به في المجمّع البطريركي الماروني في ذوق مصبح.

4 . شبكة علاقات : إنّ شبكة العلاقات التي تبنى حول المركز يمكنها أن تجعل منه مؤسّسة ذات حجم عالمي، وبإمكانه الاستفادة من دعم الأشخاص والهيئات التالية :
  • رجال الدين ، الأبرشيّات والرعايا والرهبانيّات المارونيّة في لبنان والعالم.
  • المدارس والجامعات والمكتبات في لبنان والعالم.
  • مراكز الدراسات والتوثيق الوطنيّة والعالميّة.
  • الموارنة في لبنان والعالم.